الموضوع: حرب الله المناخية وما يسمونه الكوارث الطبيعية




صفحة 46 من 46 الأولىالأولى ... 36444546
النتائج 451 إلى 454 من 454
  1. افتراضي

    مئات القتلى جراء زلزال يضرب ولاية كتيكا جنوبي شرق أفغانستان
    22_06_2022

    أفاد مولوي شرف الدين مسلم ، نائب وزير الدولة لإدارة الكوارث بأفغانستان بأن "920 شخصا قتلوا وأصيب 610 آخرين" في الزلزال الذي ضرب مناطق بالبلاد الليلة الماضية، وفق شبكة "طلوع نيوز".

    ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 5.9 درجات على عمق 10 كيلومترات قرابة الساعة 1.30 بالقرب من الحدود مع باكستان، في حين ضرب زلزال ثان بقوة 4.5 درجات المكان نفسه تقريبا في الوقت ذاته، وفقا لمعهد رصد الزلازل الأمريكي.

    هذا وأكد مسؤول حكومي أن "العديد من المنازل تضررت والناس محاصرون بداخلها".

    وقال قائد شرطة منطقة كيان بالإقليم، إن الزلزال وقع في منتصف الليلة الماضية.

    وأفاد مسؤولون محليون بأن العديد من المنازل دمرت في الزلزال، وأن الجهود جارية لانتشال الجثث من تحت الأنقاض.

  2. افتراضي

    السيول والفيضانات تجرف جسورا تركية وتقطع طرق جورجيا مع روسيا
    27_06_2022

    شهدت المناطق الواقعة في شمال تركيا هطول أمطار غزيرة، تسببت في سيول جرفت الطرق، ما دفع السلطات إلى إعلان أعلى درجات الخطر التي يرمز إليها باللون الأحمر.

    وذكرت وسائل إعلام تركية أن السلطات أصدرت تحذيرات للمواطنين من أن مستوى المياه في الأودية والأنهار قد وصل إلى نقطة الفيضان.

    كذلك أغلقت السطات التركية الطريق السريع الرابط بين كاستامانو وإينبولي أمام حركة المرور بسبب انهيار الانهيارات.

    وفي منطقة سوتشي الروسية بإقليم كراسنودار لا زال البحث عن سياح مفقودين متواصلا.

    تجدر الإشارة إلى أن سوء الأحوال الجوية وهطول كميات كبيرة من الأمطار تسبب في انجراف مركبات سياح إلى البحر.

    وفي وقت سابق، قال عمدة سوتشي ، أليكسي كوبايغورودسكي، إن منطقة لازاريفسكي في المنتجع تضررت بسبب العواصف والأمطار، ما تسبب في تدمير 98 منزلا، كما انجرفت عدة سيارات إلى البحر.

    وفي نفس السياق أعلنت السلطات الجورجية اليوم الاثنين، حالة الطوارئ وإغلاق الطريق الرابط بين روسيا وجورجيا بسبب تدهور الأحوال الجوية.

  3. افتراضي

    إخلاء ضواحي سيدني تحسبا لتكرار الفيضانات المدمرة بعد أمطار غزيرة
    03_07_2022

    دعت السلطات الأسترالية آلاف السكان بضواحي سيدني إلى إخلاء منازلهم، اليوم الأحد، بعد تسبب الأمطار الغزيرة في ارتفاع منسوب مياه الفيضانات فيما وصفته السلطات بحالات طوارئ تهدد الحياة.

    وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرا من صعوبة الطقس جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات والرياح، التي تصل سرعتها إلى 90 كيلومترا في الساعة، على طول ساحل المدينة الأسترالية الأكثر اكتظاظا بالسكان، وأجزاء أخرى من ولاية نيو ساوث ويلز.

    وقالت السلطات إن سد "واراجامبا" في غرب سيدني بدأ يفيض خلال الليل، وإن ذروة هذه الموجة ستكون مماثلة للفيضانات المدمرة التي شهدتها المنطقة في مارس من العام الماضي.

    وأصدرت السلطات أوامر لسكان عدد من الضواحي بالإخلاء، لكن ستيف كوك، وزير أجهزة الطوارئ، قال إن السكان لا يحتاجون إلى الانتظار حتى يطلب منهم المغادرة.

    وأضاف: "إذا كنتم تشعرون بعدم الارتياح أو عدم اليقين بشأن ظروفكم، فهناك فرصة للمغادرة مبكرا، لا تنتظروا أمر الإخلاء بالضرورة".

    وذكرت سلطات الطوارئ أنها أجرت 29 عملية إنقاذ بسبب الفيضانات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وافتتحت مراكز إجلاء في عدة مناطق غربي سيدني.

    وكان حوالي 100 عنصر من قوات الدفاع الأسترالية يساعدون في جهود الإجلاء عن طريق وضع أكياس رملية، والتحذير من تهديدات الفيضانات.

    وقالت جين غولدنغ، مديرة مكتب الأرصاد لشؤون لتأهب والاستجابة للمخاطر، إن جبهة ساحلية باقية منذ يوم الجمعة الماضي تعمقت، بينما تشكل نظام ضغط منخفض على الساحل الشرقي قبالة الساحل الشمالي الأوسط.

    وأضافت "نتج عن ذلك بعض معدلات هطول الأمطار غير العادية على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية. العديد من المواقع شهد هطول أمطار بما يصل إلى 200 ميلليمتر، وبعضها يقترب من 300 ميلليمتر".

    ويبلغ حجم هطول الأمطار ذلك ما يقرب من نصف المتوسط السنوي لسيدني.

    وطالبت السلطات السكان بتجنب أي سفر غير ضروري، بما في ذلك بواسطة وسائل النقل العام، مع وجود بعض الطرق التي غمرتها المياه بالفعل، والبعض الآخر معرض لخطر فيضانات مفاجئة.

  4. افتراضي

    مقتل 221 شخصا في الفيضانات وانهيار التربة بشمال شرق الهند
    04_07_2022

    قالت صحيفة The Quint، اليوم الاثنين، إن عدد القتلى نتيجة انهيار التربة في ولاية مانيبور بشمال شرق الهند، وصل إلى 42 شخصا بينهم 27 من العسكريين.

    وانهارت الكتل الترابية والصخور بالقرب من محطة السكة الحديد قيد الإنشاء، وفي المنطقة يقع مقر السرية رقم 107 التابعة للقوات البرية الهندية. ونوهت الصحيفة بأنه يوجد بين القتلى كذلك بعض المهندسين والعمال والعديد من السكان المحليين. ويعتبر 20 شخصا، بينهم 3 عسكريين، في عداد المفقودين. وتستمر عملية الإنقاذ في موقع الحادث، لكنها تجري بصعوبة بسبب المطر الغزير جدا وخطر حدوث انهيارات أرضية جديدة.

    في ذات الوقت، لقي ما لا يقل عن 179 شخصا مصرعهم بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية في ولاية آسام بشمال شرق الهند.

    وقال مصدر في مديرية حالات الطوارئ الإقليمية: "بلغ عدد المتضررين نتيجة ذلك حوالي 700 ألف شخص، من سكان 1618 قرية".

    وأشار المصدر، إلى أن هذه الكارثة الطبيعية تسببت بتدمير كامل أو جزئي لـ138 ألف منزل.

    ونوه بأن مدينة سيلشار، عانت أكثر من غيرها لأن 90٪ من أراضيها باتت مغمورة بالكامل تحت المياه نتيجة انهيار السد في المنطقة.

    وحتى الأن ثبت مقتل ما لا يزيد عن 16 شخصا في المدينة، ويعتقد أن الفيضانات تسببت في أضرار في الممتلكات لا تقل قيمتها عن 10 مليارات روبية (1.2 مليار دولار).

صفحة 46 من 46 الأولىالأولى ... 36444546
المواضيع المتشابهه
  1. الخبر من فرنسا مدد جديد خطير لما يسمونه كورونا
    بواسطة محمد العائب في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2021, 02:06 AM
  2. تحذير من منظمة الصحة العالمية لمدى خطورة النوع الجديد لفيروسات ما يسمونه كورونا
    بواسطة بوعلام في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-01-2021, 03:47 PM
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •